انت غير مسجل في منتديات حبي - للتسجيل الرجاء اضغط هنــا






مقالات ادبيه - ديوانية همس القوافي مقالات ادبيه ، مقالات الادب ، حوارات ادبيه ، نقاش ادبي الالغاز الشعبيه واخبار الشعراء والمقناص ، همس القوافي ، ديوانية ، الغاز اخبار الشعر ، الشعراء





مواضيع جديده من قسم/مقالات ادبيه - ديوانية همس القوافي


الشاعر الفلسطيني هارون هاشم رشيد

هارون هاشم رشيد شاعر القرار نشأته : شاعر فلسطيني ، من مواليد مدينة غزة ، حارة الزيتون ، عام 1927م ، حصل على شهادة المعلمين العليا ,هو شاعر

إضافة رد
قديم 27-03-2011, 09:40 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
روح تعزفها الاحزان

البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 256284
المشاركات: 30,725 [+]
بمعدل : 19.72 يوميا
اخر زياره : [+]
نقاط التقييم: 57937
 

الإتصالات
الحالة:
فررح سماااي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

الشاعر الفلسطيني هارون هاشم رشيد


اعلان

الشاعر, الفلسطيني, رشدي, هارون, هاشم


هارون هاشم رشيد
شاعر القرار

نشأته :


شاعر فلسطيني ، من مواليد مدينة غزة ، حارة الزيتون ، عام 1927م ، حصل على شهادة المعلمين العليا ,هو شاعر انصهر بالمقاومة المستبسلة، وعاش سنوات شبابه مطارداً من الاحتلال الإسرائيلي؛ لأنه عشق التراب الفلسطيني، وسطّر بأشعاره ملاحم النضال والصمود، وحكايات المآسي الفاتكة التي لاكتها عنجهية الصهيونية، هذا الشاعر اكتوى بنيران الحصار والدمار، فجاء شعره يحاكي عذابات نفسه وشعبه الأسير.. إنه هارون هاشم رشيد.
وهو من شعراء الخمسينيات الذين أطلق عليهم اسم شعراء النكبة أو شعراء المخيم ، ويمتاز شعره بروح التمرد والثورة ويعد من أكثر الشعراء الفلسطينيين استعمالاً لمفردات العودة، فأطلق عليه الشاعر عز الدين المناصرة لقب شاعر القرار ، أصدر عشرين ديوانًا حتى الآن


الوظائف التى عمل بها :


عمل بمجال التدريس والتعليم 6 سنوات بعد أن حصل علي شهادة المعلمين العليا, ثم انتقل للعمل في المجال الإعلامي فتولي رئاسة مكتب إذاعة "صوت العرب" المصرية في غزة عام 1954 لعدة سنوات, وعندما أنشأت منظمة التحرير الفلسطينية كان مشرفا علي إعلامها في قطاع غزة من عام 1965 إلي 1967, ثم رئيسا لمكتب منظمة التحرير في القاهرة, ثم عمل لمدة ثلاثين عاما كمندوب دائم لفلسطين في اللجنة الدائمة للإعلام العربي, مع عودة الجامعة العربية إلي القاهرة 1990 عمل كمندوب مناوب لدي الجامعة وكممثل لفلسطين في اللجان الدائمة وخاصة في لجنتي: اللجنة الدائمة للإعلام العربي واللجنة الدائمة للشئون المالية والإدارية




سبب تسميته بـ "هارون هاشم رشيد ":


أطلق على هارون هاشم هذا الأسم نسبة إلى "هارون الرشيد" لحبه بالخليفة العباسي وتفاؤلا بميلاده, وقصائدي الأولي التي صورت حياة اللاجئين الذين عايشتهم لحظة بلحظة, ثم مبدأ العودة مع المد القومي, والوحدة.


سبب تسميته بـ "شاعر القرار " :


لان يمتاز شعره بروح التمرد والثورة ويعد من أكثر الشعراء الفلسطينيين استعمالاً لمفردات العودة، فأطلق عليه الشاعر عز الدين المناصرة لقب شاعر القرار

194


******

بعض الكلمات عن أعماله وكيف كانت من وحى القضيه الفلسطينيه واليها :


اولا مع قصة :


بدأ هارون هاشم رشيد كتابة الشعر مبكرا ، لكن ديوانه الأول (مع الغرباء) صدر عام 1954م .والذي تضمن قصيدة بعنوان (قصة) روى فيها مشاهداته هو وامه اخوته الصغار لنسف بيوت حدث في غزة حيث كان عمره أحد عشر عاما، هذ الحدث الذي اسس في توجهه الفكري والسياسي ، وقال في القصيدة:


قصة قد حدثت بالامس
من عشرين عاما
حدثت في قريتي الخضراء
في ارض السلام
وآخر هذه القصيدة مقطع..
لن ينام الثأر في صدري
وان طال مداه
لا ولن يهدأ في قلبي
هذه القصيدة التي تغنيها فادية كامل، وهذا هو شعاره الذي لم يتغير واحد ثوابته التي حافظ عليها طوال حياته .


اما قصيدة الخيمة السوداء :


عاش شاعرنا بدايات الهجمة الصهيونية، وشاء الله أن يكون أحد المتطوعين لمساعدة اللاجئين الذين يأتون عبر المراكب، كان المركب يقف بعيدا وتذهب زوارق صغيرة لتأتي بالاطفال والنساء والرجال، ولسوء الحظ كان البحر هائجا فتنقلب الزوارق، ويذهب اليهم مع رفاقه ليحملونهم على أكتافهم الى أماكن اللجوء التي كانت في ذلك الوقت المساجد والمدارس، ثم في الخيم، لقد بدأ يحتك مباشرة بهؤلاء الناس ويرى المأساة بعينه كيف ان هذه الاسرة كانت تعيش في بيارتها وبيتها ومعاهدها ومدارسها وكرومها تتقلص حياتها لتكون في خيمة صغيرة، وكان من الأوائل الذين دقوا اول وتد من اوتاد هذه الخيام، وكانت اول قصيدة كتبها قصيدة "الخيمة السوداء" بعد عام 1948تتعلق بالخيمة:
أخي مهما ادلهم الليل
سوف نطالع الفجرا
ومهما هدنا الفقر
غدا سنحطم الفقرا
اخي والخيمة السوداء
قد أمست لنا قبرا




اما قصيدة مع الغرباء :
كانت قصيدة " مع الغرباء" ميلادا حقيقيا لهارون هاشم رشيد كشاعر إلتقطها من مخيم البرج, إذ كان في زيارة لأسرة فلسطينية لاجئة من يافا, وكانت فيها طفلة سألت والدها لماذا نحن أعراب؟! وقد أهدى الشاعر القصيدة إلي معسكر "البريج" أكبر معسكرات اللاجئين في غزة وتقوم علي حوار بين فتاة ووالدها:


أتت ليلى لوالدها لماذا نحن يا ابتي


وفي أحداقها المُ لماذا نحن أغرابُ؟
وكان رد الاب فى القصيده القائم بدور كل لاجئ فلسطينى يقول :
وترعش دمعة حرّى وتدفق خلفها دمعة‏
وتمضي صرخة ابنته وتطرق في الدجى سمعه‏
فيصرخ سوف نرجعه.. سنرجع ذلك الوطنا‏
فلن نرضى له بدلا‏
ولن نرضى به ثمنا‏
ولن يقتلنا جوع‏
ولن يرهقنا فقر‏
فصبراً يا بني‏
صبراً غداة غدٍ لنا النصر...‏
وهذه القصيده قد غنتها فيروز عندما قامت بدور ليلى الفلسطينيه وغنت ايضا قصيدة "سنرجع يوما"





قصيدته "لأم الشهيد" :


لقد عاش مأساة فلسطين والنكبة شاباً في العشرينيات، ورأى بأم عينيَّه جحافل التتار الجدد تدمر الأقصى والقدس، وتصادر الأراضي الفلسطينية والبيوت لصالحها.. رأى الدمار الإسرائيلي بحق المواطن الفلسطيني البسيط، الذي أصبح بين عشية وضحاها أسيراً محتلاً ذليلاً، لا يملك إرادته، ولا حريته!!
ولذلك كثر الشهداء من أبناء شعبنا، من شتى التيارات والتوجهات، كانت دماؤهم تبني دولة الاستقلال والحرية، ومن أجسادهم نُسجت قلائد التحرير، ولذلك قال" لأم الشهيد " التي رأها وأحس بمشاعرها المتلاطمة:


أنا لا أريدك.. تذكرين فتاكِ بالدمع السخينِ
بالحزنِ.. بالأنَّاتِ.. بالأشجان.. بالصوت الحزينِ
بتلهف القلب الطعين.. وبالتوجُّع.. والأنينِ
إني أريدكِ.. تذكرين فتاكِ.. بالثأر الدفينِ
بالوثبة الكبرى غداً.. في موكب النصر المبينِ
هو في الرُّبَى الخضراء.. في زهو المروج الناضرهْ
في شطِّ ((يافا)) في ذُرَى ((حيفا)) وفوق الناصرهْ
هو في ((الكويتِ)) وفي ((الحجاز)) وفي ربوع ((القاهرهْ))
في موكب المستبسلين وفى الدماء الفائرهْ
هو في النفوس الناقماتِ وفي القلوب الثائرة
هو في سنابلنا.. وملءُ جفوننا.. ملء الثمرْ
هو في الندى، في الزهر، في الأنسام في ضوء القمرْ
سترينه، أُماهُ، في غدنا المُخَضبِّ بالدماءْ
في يوم معركة الخلاص الحقِّ، معركة الفداءْ


قصيدة للقدس :
كتب الشاعر هارون هاشم رشيد في قصيدته التي تفيض رقةً وعذوبة، والتي تحكي بنزفها عن القدس وعما أصابها من ويلات، المُصاب الذي ظلّ محفوراً في ضمائر الشعراء كمخزون للغضب والثورة، يدعو فيها الكتائب والسرايا أنْ تهبَّ لنجدة المدينة، القصيدة التي عمرها أكثر من ثلاثين سنة كأنها وُلدت اليوم في المضمون واللغة والعاطفة الملتهبة الصادقة:


لعيْنيها
مدينتيَ التي سُجِنتْ
لمسجِدِها
لأقصاها
لحرْمَتها التي انتُهكتْ
لخطو محمَّدٍ فيها
لما حملتْ وما حَفِظتْ
لعينيْها
مدينتي التي اغتُصبت
وفوق جبينها المشجوج
آيُ الله قد طُمِستْ
***


أناديها كتائبنَا
وأدعوها سرايانا
أقولُ لهمْ لأجلِ القدسِ
تصميماً وإيمانا
لأجلِ القدسِ أدعوكمْ
لها.. للقائها الآن


*****


دواوينه و أعماله :


• مع الغرباء – الديوان الأول ( القاهرة 1954م (
• عودة الغرباء ( بيروت، 1956م(
• غزة في خط النار (بيروت، 1957م (
• أرض الثورات ملحمة شعرية (بيروت، 1958م(
• حتى يعود شعبنا ( بيروت، 1965م(
• سفينة الغضب ( الكويت، 1968م(
• رسالتان (القاهرة، 1969م(
• رحلة العاصفة (القاهرة، 1969م(
• فدائيون (عمّان، 1970م(
• مزامير الأرض والدم (بيروت، 1970م(
• السؤال – مسرحية شعرية (القاهرة، 1971م(
• الرجوع (بيروت، 1977م(
• مفكرة عاشق ( تونس، 1980م(
• المجموعة الشعرية الكاملة (بيروت، 1981م(
• يوميات الصمود والحزن ( تونس، 1983م(
• النقش في الظلام (عمان، 1984م(
• المزّة – غزة (1988م(
• عصافير الشوك / مسرحية شعرية (القاهرة، 1990م(
• ثورة الحجارة ( تونس، 1991م(
• طيور الجنة (عمان، 1998م(
• وردة على جبين القدس (القاهرة، 1998م(


*****


قالوا عنه :



أدونيس :
لا اجد ما اناقشه في ما قدمه الشاعر هارون هاشم رشيد ، فلا أملك الا ان اقول ما وثيقة حياته ، اعترف انها اخذتني بحرارتها ، ومباشرتها وهذه الوثيقة تدفعني الى ان افيد منها على صعيد الكتابة الشعرية في أمرين ، فقد استوقفني فيها اولا : هذا اللقاء الحميمي في الحياة اليومية ، والتعبير عنها والامر الثاني ، هو أن الشعر الذي يقدمه هارون هاشم رشيد ، والذي سمعنا منه نماذج ، هو أيضا في مستوى التجربة الحسية لا كمفهوم ، وإنما كممارسة يومية ، يمتزج فيها الأمل بالخيبة ، حقيقة الواقع الشقي ببهاء المستقبل .


احمد عبد المعطي حجازي :
أعترف كما اعترف من قبل أدونيس بأن هارون هزني من الأعماق وأحسست ان طول الفتنا للقصيدة الحديثة ولقراءتها مكتوبة ، فقد حجبنا عن أن نحس ما في هذا الشعر الذي يأتي إلينا من بعض زملائنا الشعراء من جمال وعمق ، وقوة ، وسحر.


محمود أمين العالم :
كل ما أتمناه ، ان يواصل هارون مرحلته الصاعدة وسعيه الدائم المناضل الى اهدافه التي هي اهدافنا جميعا .


المحامية اللبنانية ريتا بدر الدين :
الشاعر هارون هاشم رشيد شاعر أصيل من حيث الكلمة والصورة والإحساس في عالم تسوده الفوضى الأدبية حالياً.


الدكتور عيسى مرسي سليم :
من سمات شعر هارون هاشم رشيد الألفاظ التي تحمل نبضا عربياً مدوياً ، والصورة الفنية المتراكبة التي تجمع بين خيال الذات والطموح العربي والأساليب الفنية التي تدل على شوق الشاعر وحنينه الى أرض الأحلام في الصغر والأمال في الكبير.


*****


بعض الجوائز التى حصل عليها :


منح وسام القدس للثقافه والفنون عام 1990 م
فاز بالجائزه الاولى للمسرح الشعرى من الالكسو 1977 م
فاز ايضا بالجائزه الاولى للقصيده العربية من لندن 1988 م


******


محطات في حياته‏ :


* مواليد غزة هاشم عام 1927م.‏
* حياته العملية ارتبطت بالسياسة.‏
* تولى شؤون الإعلام في غزة1954م.‏

* أنشأ مكتب صوت العرب في غزة 1954-1962م.‏
* عين ممثلاً لفلسطين في جامعة الدول العربية.‏
* عضو في اللجنة الدائمة للاعلام العربي لمدة 12 عاماً.‏
* عمل مدير تحرير لمجلة ( شؤون عربية).‏


*****



hgahuv hgtgs'dkd ihv,k ihal vad] va]d














 

اعلان
قديم 28-03-2011, 03:25 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مُبتلة بالوَجعْ

البيانات
التسجيل: Jul 2010
العضوية: 242832
المشاركات: 12,262 [+]
بمعدل : 7.63 يوميا
اخر زياره : [+]
نقاط التقييم: 17657
 

الإتصالات
الحالة:
آلتـــرف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

رد: الشاعر الفلسطيني هارون هاشم رشيد





يعطيك العافيه على الانتقاء الرائع














 
 
قديم 28-03-2011, 10:42 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
..:مشرفه عامه:..



مُتهمَه.. !
كاتبه

البيانات
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 200999
المشاركات: 28,747 [+]
بمعدل : 15.73 يوميا
اخر زياره : [+]
نقاط التقييم: 40708
 

الإتصالات
الحالة:
شوق العبدالله غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

رد: الشاعر الفلسطيني هارون هاشم رشيد







شَاعِرٌ رآئِع
طِبتِ سَما










\














 
 
قديم 30-03-2011, 08:56 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
نصفي غمـوضٍ والنصف الآخـر صعبٍ تستوعبونه

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 221513
المشاركات: 2,800 [+]
بمعدل : 1.62 يوميا
اخر زياره : [+]
نقاط التقييم: 4319
 

الإتصالات
الحالة:
نصف زين الخلايق في عيونه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

رد: الشاعر الفلسطيني هارون هاشم رشيد





يعطيك العافيه على إنتقائك الجميل والعذب


سلمت اناملك


تقبل/ي مروري














 
 
إضافة رد انشر الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الشاعر, الفلسطيني, رشدي, هارون, هاشم

الشاعر الفلسطيني هارون هاشم رشيد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى

ديوان الشاعر الفلسطيني..حكمت العتيلي

مقالات ادبيه - ديوانية همس القوافي

يا أخت هارون

همس القوافي - شعر - اشعار 2013


الساعة الآن 08:49 AM



تابع منتديات حبي على تويتر

وكن من معجبينا على الفيس بوك..


سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1 ©2011, Crawlability, Inc. شات
في حال وجود اي انتهاك بالموقع لحقوق الملكية الفكريه والخصوصيه والطبع والنشر نامل ابلاغنا حقوق الملكية
[جميع المواضيع والردود تمثل كاتبها وليس لمنتدى حبي اي مسؤليه عن ذلك © www.7be.com]